السبت، 4 أبريل 2020 02:33:54 صـ
بوابة أي خبر

    رئيس مجلس الإدارة شريف إدريس رئيس التحرير محمد حسن

    تحقيقات

     تعاملت مع  4332 شكوى وطلبا تتعلق بالنواحي الطبية

    رئيس الوزراء يُتابع موقف تعامل منظومة الشكاوى الموحدة مع الحالات الطبية 

    بوابة أي خبر



    تلقى (21) شكوى وبلاغا بِشأن تخوفات أو ادعاءات بوجود اشتباه إصابات بمرض كورونا وتم الرد على هذه الادعاءات بمعرفة الجهات المختصة

    تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، موقف تعامل منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء، مع الحالات الطبية التي رصدتها خلال شهر يناير 2020، وذلك خلال تقرير تلقاه من الدكتور طارق الرفاعي، مدير المنظومة، أشار إلى أنها استقبلت ورصدت 4332 شكوى وطلبا تتعلق بالنواحي الطبية الشهر الماضي، تم فحصها، ودراستها، وتوجيهها للجهات المختصة لاتخاذ اللازم، بشأنها، وكان من بينها عدد 353 حالة لمواطنين بمحافظات الجمهورية تتطلب تدخلاً طبيا سريعاً بمختلف التخصصات الطبية.

    وأكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء على الدور المهم الذي تقوم به منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة، في تلقي البلاغات فيما يتعلق بظهور أعراض تشير إلى الإشتباه في الاصابة بأي فيروس، مثمناً الإجراءات التي يتم اتخاذها على الفور للكشف عن حالات الإشتباه والتعامل معها من الجهات المعنية بوزارة الصحة.

    وأشار مدبولي إلى أن هذا الدور هو بمثابة استكمال للمهام التي تقوم بها المنظومة للتعامل مع شكاوى المواطنين في مختلف الموضوعات، وايجاد حلول لها، بالتعاون مع كافة الجهات المعنية.

    وأكد الدكتور طارق الرفاعي أن هذه الحالات لاقت استجابات سريعة من القيادات المختصة بوزارة الصحة، والمستشفيات الجامعية، وهيئة الإسعاف المصرية، وقد تنوعت احتياجات هذه الحالات الطبية ما بين توفير أسرة عناية مركزة وجراحات المخ والأعصاب والعظام وجراحات القلب والصدر وجراحات ( أورام – حوادث طرق – أطفال ) بالإضافة إلى علاج أمراض الكلى والكبد والحميات وأمراض المناعة وحضانات أطفال مبتسرين بكل أنواعها، وإجراء جراحات إصلاح تشوهات نتيجة عيوب خلقية بالأطفال حديثي الولادة (القلب)، والتنسيق مع المجالس الطبية المتخصصة لاستخراج قرارات علاج على نفقة الدولة.

    ولفت الرفاعي إلى أن المنظومة قامت بتلقى ورصد عدد (21) شكوى وبلاغا خلال الشهر بِشأن تخوفات أو ادعاءات بوجود اشتباه إصابات بمرض كورونا، وتم الرد على هذه الادعاءات بمعرفة الجهات المختصة، وطمأنة أصحاب هذه البلاغات والتعليقات وإبلاغهم بحقيقة نتائج فحص هذه البلاغات وعدم صحة ما تم ترديده أو تداوله في هذا الشأن.

    وعرض الدكتور طارق الرفاعي، مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة بمجلس الوزراء، جانباً من الحالات التي تم التعامل معها خلال شهر فبراير 2020، والتي تضمنت :

    استقبال شكوى من المواطن (ع. ع. م) مفادها ادعاء وجود حالتي اشتباه بالإصابة بفيروس "كورونا" المستجد، وهما (م. ا. ص) وشقيقه (أ. ا. ص) والمقيمان بإحدى القرى التابعة لمركز شربين بمحافظة الدقهلية، متهمًا ذويهما بالتكتم على الأمر خوفًا من خضوعهما لإجراءات الحجر الصحي مما يشعره بالقلق، وعلى الفور تم التنسيق مع وزارة الصحة والسكان وفحص الشكوى، وتبين عدم صحتها حيث أوضحت الوزارة انه تم توقيع الكشف الطبي على الشقيقين محل الشكوى بواسطة طاقم الطب الوقائي بالإدارة الصحية بمركز شربين بمحافظة الدقهلية، وتبين سلامتهما ومباشرة أعمالهما اليومية بصورة طبيعية، كما ثبت سلبية نتائج التحاليل لكل منهما.

    وكذا استقبال استغاثة من مواطن بمحافظة القاهرة يعانى نجله (ك.ن.ا.) عمره 8 سنوات من كسر بقاع الجمجمة وكسور متعددة في الضلوع، ونزيف بجذع المخ، وتدهور شديد بدرجة الوعى اثر سقوطه من علو ومتواجد بطوارئ احد المستشفيات الحكومية غير المتوافر بها سرير رعاية مركزة بجهاز تنفس صناعي ويحتاج حجزه بأحد المستشفيات الحكومية المتخصصة. فتم التنسيق مع الدكتورة سامية عبده، نائب مدير مستشفى الدمرداش، والدكتور عمرو رشيد، نائب رئيس هيئة الإسعاف، لنقل وحجز الطفل برعاية الأطفال وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لاستقرار الحالة الصحية للطفل.

    وأضاف الدكتور طارق الرفاعي، أنه تم استقبال استغاثة من مواطن بمحافظة الغربية تعانى زوجته (م.ع.م) عمرها 38 عاماً من قصور بوظائف القلب والكلى والكبد وعدم انتظام العلامات الحيوية للجسم وتحتاج إلى تغيير صمامين رئيسيين بالقلب وهى موجودة بأحد المستشفيات الخاصة وغير قادرة على النفقات لإجراء التدخل الجراحي ويحتاج تحويلها إلى مستشفى حكومي متخصص لإجراء التدخل الجراحي. فتم التنسيق مع الدكتور سامح سمير أستاذ جراحة القلب بمستشفى القصر العيني بطنطا والدكتور عماد كاظم رئيس المجالس الطبية المتخصصة لاستخراج قرار علاج على نفقة الدولة لشمول نفقاتها وهيئة الإسعاف لنقل وحجز المريضة برعاية القلب وإجراء التدخل الجراحي بنجاح واستقرار الحالة الصحية لها.

    كما أشار مدير منظومة الشكاوى الحكومية الموحدة إلى أنه تم رصد استغاثة على مواقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك لمواطنة بمحافظة القاهرة تعانى والدتها (ع.ا.س) عمرها 54 عاماً من مضاعفات بعد إجراء عملية غضروف بالفقرات القطنية نجم عنها تسمم بالدم وتورم بالجسم وقرح فراش ومتواجدة بمستشفى خاص وغير قادرة على النفقات وتحتاج تحويلها إلى احد المستشفيات الحكومية. فتم التنسيق مع الدكتور عبد العزيز يحيى مدير عام مستشفى السيد جلال الجامعى وهيئة الإسعاف لنقل وحجز المريضة وتقديم الخدمات الطبية اللازمة للاستقرار الحالة الصحية.

    وأكد الدكتور طارق الرفاعي أن المنظومة استقبلت استغاثة من مواطن بمحافظة الدقهلية يعانى شقيقه (ب.م.م) عمره 71 عاماً من قصور بوظائف القلب، والضغط، والسكر ومحجوز بأحد المستشفيات الحكومية ويحتاج استعجال استخراج قرار علاج على نفقة الدولة لصرف علاج مزمن. فتم التنسيق مع الدكتور عماد كاظم رئيس المجالس الطبية المتخصصة لاستخراج القرار لصرف العلاج للمريض مع المتابعة المستمرة، وكذلك استقبال استغاثة من مواطن بمحافظة السويس يعانى خاله (ا.ف.م) عمره 64 عاماً من نزيف بالمخ وتدهور بدرجة الوعى ويحتاج الى تدخل جراحي وهو موجود بطوارئ أحد المستشفيات الحكومية غير المتوفر بها سرير رعاية مركزة بجهاز تنفس صناعي. فتم التنسيق مع الدكتور شريف محسن مدير عام مستشفى عين شمس فرع العبور وهيئة الإسعاف لنقل وحجز المريض وإجراء التدخل الجراحى بنجاح وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لاستقرار الحالة الصحية.
    #رئاسة_مجلس_الوزراء

    أي خبر, بوابة أي خبر, موقع أي خبر, اي خبر, أخبار مصر, أخبار الرياضة, أخبار الاقتصاد, محمد إمام, شريف إدريس, نادر يوسف, صحافة, أخبار, خبر

    آخر الأخبار

    WE
    WE