الجمعة، 21 فبراير 2020 08:03:49 مـ
بوابة أي خبر

    رئيس مجلس الإدارة شريف إدريس رئيس التحرير محمد حسن

    الرياضة

    تنطلق 2 فبراير في أكبر مشاركة بتاريخ الدورة

    ”عربية السيدات 2020” تستقطب 74 نادياً من 16 دولة ضمن 9 ألعاب

    بوابة أي خبر

    كشفت اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات عن مشاركة تاريخية لـ 74 نادياً عربياً من 16 دولة ضمن 9 ألعاب، في النسخة الخامسة من الحدث الرياضي الأبرز على صعيد رياضة المرأة العربية، الذي تنظمه مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة خلال الفترة من 2 وحتى 12 فبراير المقبل بالشارقة تحت رعاية كريمة من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة.

    مشاركة خليجية تاريخية

    وأعلنت اللجنة عن تصدّر البلد المضيف دولة الإمارات العربية المتحدة قائمة الدول المشاركة بـ 14 نادياً، فيما تشارك المملكة العربية السعودية بـ12 نادياً، لأول مرة في تاريخ الدورة، ويمثّل مملكة البحرين 8 أندية، ويشارك عن المملكة الأردنية الهاشمية ودولة الكويت6 أندية، فيما يمثل الجزائر 7 أندية.

    وكشفت اللجنة عن مشاركة 4 أندية من جمهورية مصر العربية، و3 أندية من ليبيا واثنين من السودان، ويتنافس 3 أندية منالجمهورية العربية السورية، وناديين من تونس، وفلسطين وقطر، فيما يشارك نادياً واحداً من سلطنة عُمان والعراق والمغرب.

    جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي أقيم أمس الأربعاء، في النصب التذاكري للشارقة العاصمة العالمية للكتاب للعام 2019،قدّمته لاعبة المبارزة في نادي الشارقة لرياضة المرأة، فجر المرزوقي، جرى خلاله الإعلان عن أبرز التفاصيل الخاصة بالحدث بحضور الشيخ خالد بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، وسعادة عيسى هلال الحزامي، أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، وسعادة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة، رئيس اللجنة التنفيذية، ومدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، وسعادة عبدالعزيز تريم، مدير عام اتصالات الإمارات الشمالية بالدولة، مستشار الرئيس التنفيذي،وراشد العوبد، مدير قناة الشارقة الرياضية، وعدد من لاعبات نادي الشارقة لرياضة المرأة.

    لقاءات قوية

    وأعلنت اللجنة عن مشاركةدولة الإمارات في جميع الألعاب التسعة المعتمدة في هذه النسخة (كرة السلة، كرة الطائرة، كرة الطاولة، الرماية، الفروسية، القوس والسهم، ألعاب القوى، الكاراتيه، المبارزة)، فيما تخوض أندية المملكة العربية السعودية غمار المنافسات جميعها باستثناء الرماية، وتخوض أندية البحرين غمار الألعاب جميعها دون الفروسية.

    في الوقت ذاته تستعد دولة الكويت للمشاركة في (كرة السلة، كرة الطائرة، كرة الطاولة، الرماية، ألعاب القوى، والكاراتيه)، وتشارك جمهورية مصر العربية في (كرة السلّة، والكرة الطائرة، والمبارزة، والكاراتيه)، وستكون لاعبات المملكة الأردنية الهاشمية على موعد مع منافسات: (كرة السلة، كرة الطائرة، كرة الطاولة، الفروسية، ألعاب القوى، الكاراتيه).

    وأوضحت اللجنة أن الجزائر تشارك هذا العام في المنافسات على صعيد ألعاب: (كرة السلة، كرة الطائرة، كرة الطاولة، الرماية، الكاراتيه، القوس والسهم)، وتتنافس لاعبات ليبيا في ألعاب: (كرة الطاولة، ألعاب القوى، والكاراتيه)، وتنافس لاعبات السودان في: (الفروسية، والقوس والسهم)، ولاعبات الجمهورية العربية السورية في ألعاب: (كرة السلة، والكرة الطائرة، والكاراتيه).

    وكشفت عن مشاركة تونس في (كرة السلة، والكرة الطائرة)، وتمثّل فلسطين أندية في (ألعاب القوى، والكاراتيه)، وتخوض لاعبات سلطنة عُمان منافسات على صعيد لعبة الرماية، وتشارك قطر في منافسات (الرماية، والمبارزة)، وينافس العراق في لعبة القوس والسهم، ولاعبات المغرب على موعد مع مواجهات قوية في كرة الطاولة.

    الكاراتيه الأكثر مشاركة

    وخلال المؤتمر بيّنت اللجنة أن لعبة الكاراتيه حققت أكبر عدد مشاركات على صعيد الألعاب التي تطرحها الدورة حيث يخوض منافساتها 12 نادياً من إجمالي الأندية المشاركة، تلتها الكرة الطائرة بواقع 9 أندية يتزاحمون على ذهب المنافسة، فيما بلغ عدد الأندية المشاركة في منافسات الكرة الطاولة 10 أندية، وألعاب القوى 8 أندية، وعدد المشاركين في منافسات كرة السلّة 9 أندية، فيما سيخوض 7 أندية مواجهات على صعيد ألعاب: الرماية، والمبارزة، والقوس والسهم، بينما تشارك فارسات من 5 أندية في منافسات الفروسية.

    ضيوف

    وأعلنت اللجنة خلال المؤتمر عن استضافة شخصيات رياضية رسمية أبرزها: صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة السعودية، وصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة الاولمبية الأردنية، وعضو اللجنة الأولمبية الدولية، ورئيس لجنة تكافؤ الفرص في رابطة اللجان الأولمبية الوطنية، ومعالي الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة بجمهورية مصر العربية رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب ورياضة العرب، والسيدة غونيلا ليندبرج، عضو اللجنة الأولمبية الدولية، الأمين العام لرابطة اللجان الأولمبية الوطنية.

    انطلاق

    وعرّفت اللجنة بجدول المسابقات الذي تفتتح مشواره منافسات كرّة السلة والطائرة والكاراتيه مشوار البطولة يوم الاثنين 3 من فبراير على صعيد الألعاب الجماعية، فيما تنطلق منافسات الرماية يوم الأربعاء 5 فبراير، بينما تستعد الفرق لخوض غمار تحديات الفروسية (قفز الحواجز) ومنافسات القوس والسهم الاثنين 3 من فبراير، على أن تستهل الأندية مشوار الكرة الطاولة يوم الثلاثاء 4 فبراير، وتبدأ منافسات المبارزة يوم الأحد 9 فبراير، وألعاب القوى السبت 8 فبراير.

    قرعة وتحديد مصير

    وحددت اللجنة موعد الاجتماعات الفنية والقرعة يوم السبت الأول من فبراير لمنافسات كرة السلة والطائرة والقوس والسهم، فيما سيعقد الأحد 2 فبراير اجتماع الكاراتيه والفروسية، والاثنين 3 فبراير لألعاب الرماية وكرة الطاولة، بينما ينظم يوم الجمعة 7 فبراير اجتماع ألعاب القوى، يليه السبت 8 فبراير اجتماع المبارزة.

    جديد

    وأعلنت اللجنة المنظمة العليا للدورة عن استحدث كأسين جدد "أفضل جمهور"، و"أفضل مشجعة"، لتنضم إلى الجوائز التي تقدمها الدورة "كأس التفوق الرياضي"، و"التميّز الرياضي" و"اتحاد اللجان للعب النظيف"، إضافة إلى تخصيص تكريمات لأفضل فريق لجنة ضمن اللجنة التنفيذية للدورة وأفضل اتحاد وطني متعاون مع الدورة وأفضل اتحاد عربي.

    "جلسة رياضة المرأة في الإعلام العربي"

    وبيّنت اللجنة خلال المؤتمر عن تنظم "جلسة رياضة المرأة في الإعلام العربي" الخاص بالإعلاميين والمؤثرين في مجال الإعلام الرياضي العربي، الهادف إلى بحث الفرص والتحديات الرامية إلى الارتقاء برياضة المرأة، وتقديم مقترحات للمؤسسات الإعلامية وصناع القرار ليكون الإعلام محفزاً لتطوير رياضة المرأة وليس ناقلاً وحسب.

    منشآت

    وكشفت اللجنة عن جاهزية 13 منشأة رياضية متوزعة على مختلف أنحاء الإمارة لاستضافة منافسات الدورة، 6 منها ستحتضن منافسات الدورة، فيما تستضيف 7 صالات رياضية أخرى تدريبات وتحضيرات الفرق المشاركة، حيث ستكون الصالة الرياضية وصالة الرماية، المتواجدة في مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة ستكون مسرحاً لأبرز ألعاب الدورة حيث ستشهد منافسات وتدريبات ألعاب: كرة السلة، وكرة الطائرة، والرماية (البندقية والمسدس 10 متر).

    بينما يستضيف نادي الشارقة الرياضي– منطقة سمنان سيشهد منافسات وتدريبات كرة السلة، ويحتضن النادي في منطقة الحزانة منافسات وتدريبات الكاراتيه وكرة الطاولة والمبارزة، وتشهد صالة نادي الذيد الرياضي الثقافي منافسات وتدريبات الرماية (مسابقة المسدس 25متر)، ويستضيف نادي الثقة للمعاقين منافسات وتدريبات ألعاب القوى والقوس والسهم، بينما يحتضن نادي الشارقة للفروسية والسباق منافسات الفروسية وقفز الحواجز.

    وتستضيف صالة سجايا فتيات الشارقة تدريبات كرة السلة، وكرة الطائرة، وصالة مركز الطفل (الجزات) تدريبات المبارزة، بينما تستقبل صالة ناشئة واسط (الشارقة) تدريبات ألعاب كرة السلة والطائرة، وكلّ من جامعة الشارقة والجامعة الأمريكية في الشارقة تدريبات كرة السلة والطائرة، ومركز شباب الشارقة تدريبات المبارزة، ونادي الشارقة لرياضات الدفاع عن النفس تدريبات الكاراتيه.

    حضور

    وشهد المؤتمر حضور سعادة سعيد عبد الغفار، أمين عام الهيئة العامة للرياضة، وسعادة خالد عيسى المدفع، الأمين العام المساعد الهيئة العامة للرياضة، وسعادة الدكتور عبدالعزيز المهيري، مدير هيئة الشارقة الصحية، عضو اللجنة المنظمة العليا، وسعادة طلال الشنقيطي، الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية، عضو اللجنة المنظمة العليا، وشيخة الطنيجي ممثلة هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وسعادة حنان المحمود، المدير العام لمركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، عضو اللجنة المنظمة العليا، وهند السويدي، مدير قسم الاتصال بشركة الشارقة للبيئة -بيئة، وجاسم البلوشي، مصرف الشارقة الإسلامي.

    الشيخ خالد بن أحمد القاسمي: الدورة ليست مجرّد ترف بل هي حقٌ اجتماعي وإنساني

    وفي كلمة له أكد الشيخ خالد بن أحمد القاسمي أن التزام الشارقة بتنظيم هذه الدورة كل سنتين يؤكّد أن الرياضة ليست مجرد ترفٍ أو ممارسةٍ لسدّ الفراغ، بل هي حقٌ اجتماعي وإنساني، ودليلٌ على رُقيّ ثقافات الأمم وإدراكها لقيمة الحياة، لافتاً إلى أن الدورة تستكمل المشهد المتميز الذي شكّلته الإمارة بمنجزاتها على صعيد الثقافة والعلوم والاقتصاد وغيرها.

    وقال رئيس اللجنة المنظمة العليا لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات:" ننظر للدورة بوصفها رسالةً تنمويةً من الشارقة لمجتمعات الوطن العربي، وجسرًا للعمل المشترك، ومنصةً للمرأة الرياضية العربية، تنطلق منها بأحلامها وموهبتها نحو العالمية، كما إنها ليست مجرد تنافسٍ على الفوز، بقدر ما هي صناعة لتاريخ الرياضة في المنطقة، بما يعنيه هذا التاريخ من تحولاتٍ إيجابية على مكانة المرأة، وتطوراتٍ على مستوى الثقافة العامة التي تُحدّد قدراتها ودورها، ونتطلع لأن نشهد على تنافسات تعكس هذا الواقع المشرّف".

    عيسى هلال الحزامي: رياضة المرأة العربية أحد أدوات التنمية والتقدم الاجتماعيين

    من جانبه قال سعادة عيسى هلال الحزامي، أمين عام مجلس الشارقة الرياضي": الرياضة تختزل دروس الحياة كافة، ففي غمار منافساتها والسعي نحو التميّز، تصقل شخصية الفرد وتتعمق علاقاته بمحيطه وترتقي أخلاقياته ويزيد تقديره لقيمة الوقت والحياة، إنها مدرسة شاملة تقوم على التعلم والتطوير المستمر للذات".

    وأضاف أمين عام مجلس الشارقة الرياضي:" عملت إمارة الشارقة ومنذ البدايات، على أن تكون الرياضة متاحةً للجميع، وأقامت المؤسسات لضمان تحقيق هذه الغاية ومن بينها مجلس الشارقة الرياضي الذي يفخر بدوره في هذه المهمة التنموية الحضارية، حتى تجاوز هذا الدعم النطاق المحلي، فجاءت الدورة لتؤكد على اهتمام الشارقة برياضة المرأة العربية واعتبارها أحد أدوات التنمية والتقدم الاجتماعيين، وأحد أشكال العلاقات الراقية البنّاءة بين الأندية والمجتمعات العربية".

    ندى عسكر النقبي: الدورة أسست لحراك رياضي يخدم تطلعات المرأة العربية

    من جانبها قالت سعادة ندى عسكر النقبي، نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للدورة، رئيس لجنتها التنفيذية، ومدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة:" استطاعت (عربية السيدات) أن تؤسس لحراك رياضي يخدم تطلعات المرأة العربية، ويثري قدراتها ومواهبها، ويترجم رؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وتوجيهات ودعم قرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة في توفير كلّ ما يلزم للمرأة الرياضية لتحقيق أحلامها وطموحاتها".

    وتابعت النقبي:" الحدث ليس فقط مجموعة ألعابٍ وسلسلة منافسات، بل هو رسالةٌ حضارية، مفادها الدفع المستمر باتجاه التغيير الشامل في وضع المرأة، وتمكينها من جميع مهارات الحياة، حيث يسارع الارتقاء في رياضة المرأة وتيرة التقدم في مختلف نواحي الحياة، وكل انتصارٍ في لعبة أو منافسة هُنا، نعتبره انتصارًا للمنطقة العربية وتاريخها الأصيل وللإنسانية والإنسان ذكرًا كان أم أنثى".

    عبد العزيز تريم: اتصالات تؤمن بحق المرأة في ممارسة الرياضة

    من جهته أكد سعادة عبد العزيز تريم، مستشار الرئيس التنفيذي، مدير عام اتصالات الامارات الشمالية على أن الجهود التي تبذل من قبل قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة يسهم بشكل فاعل في دعم رياضة المرأة العربية ويفعّل دورها في كافة الميادين.

    وقال مستشار الرئيس التنفيذي، مدير عام اتصالات الامارات الشمالية:" إن الرعاية التي توليها اتصالات للدورة ينبع من إيماننا بحق المرأة في ممارسة الرياضة ومنحها الفرصة لإبراز قدراتها في كافة المجالات، فضلاً عن الدور الذي تسهم فيه الرياضة على المستويين الصحي والبدني ما يعزز من دور المرأة في إعداد الأجيال وبناء المجتمع، ونعتز بأن نكون شركاء لدورة باتت اليوم حدثاً دولياً مرموقاً يشار إليه بالبنان ونأمل في أن تتكلل كل الجهود المبذولة بالنجاح".

    راشد العوبد: الإعلام شريك في تطوير رياضة المرأة العربية

    بدوره قال راشد العوبد مدير قناة الشارقة الرياضية": منذ ترسيخ صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، لدعائم المشروع الحضاري لإمارة الشارقة، وضع الإعلام ركيزةً أساسيّةً وشريكاً داعماً لمختلف القطاعات الحيوية في الإمارة، وساند مسيرة النهوض بقطاع الرياضة النسائية ومختلف الجهود التي قادتها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة لأننا نؤمن بأن تمكين المرأة رياضياً هو انعكاس لتمكين المجتمع حضارياً".

    وتابع مدير قناة الشارقة الرياضية": أتاحت الدورة منذ انطلاقتها المجال أمام الإعلام بمختلف وسائله، ليكون شريكًا فعليًا في تطوير رياضة المرأة العربية، وتطوير القطاع الرياضي بأكمله، ونحن في الهيئة وضعنا خطّةً متكاملةً لتغطية الحدث الرياضي النسائيّ الأبرز في المنطقة العربية، ونجدّد شراكتنا ودعمنا المتواصل لمسيرة الشارقة في رياضة المرأة".

    85b6f89b41cae26786ac72365fff771b.jpg
    أي خبر, بوابة أي خبر, موقع أي خبر, اي خبر, أخبار مصر, أخبار الرياضة, أخبار الاقتصاد, محمد إمام, شريف إدريس, نادر يوسف, صحافة, أخبار, خبر
    WE
    WE